اهم التوقعات حول انخفاض أسعار العقارات بسبب كورونا في مصر

Sara Ghazi6 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

شهد السوق العقاري في مصر بالآونة الأخيرة تراجعاً ملحوظاً نتيجة للتأثيرات السلبية التي نتجت عن جائحة كورونا، حيث تراجعت نسبة المبيعات بصورة كبيرة نتيجة لترقب المستثمرين و راغبي الشراء نزول أسعار العقارات نظراً لسوء الحالة الاقتصادية سواء عالمياً أو محلياً والان اليكم التوقعات حول انخفاض أسعار العقارات بسبب كورونا .

ومن الجدير بالذكر أن انتشار فيروس كورونا المستجد كان له أثر سيء كبير على الاقتصاد بصفة عامة وسوق العقارات بصفة خاصة؛ لأن الكثير من المستهلكين فضلوا الاحتفاظ بأموالهم على شراء العقارات تحسباً لأي ظروف طارئة قد تمر بهم في ظل انتشار المرض وتفشيه.

التوقعات حول انخفاض أسعار العقارات

التوقعات حول انخفاض أسعار العقارات في التجمع الخامس نتيجة تأثرها بجائحة كورونا

حدث كساد ملحوظ في الشراء في منطقة التجمع الخامس كغيرها من المناطق في السوق العقاري، فقد قامت بعض الشركات

بتوفير الوحدات بسعر مناسب إلى حدِ ما بالإضافة لبعض التسهيلات في السداد تضامناً مع حالة العملاء والمساعدة لهم في ظل

الظروف الحالية هذا بالإضافة إلى تنفيذ وحدات بمساحات أصغر مما أدى إلى زيادة عمليات البيع مقارنةً بالعام الماضي.

التوقعات حول انخفاض أسعار العقارات

فمثلاً: شركة Mountain View Icity فقد طرحت الشقة العادية بسعر يبدأ من 3.200.000، وبالنسبة لوحدات الفيلات فيبدأ سعرها من 2.500.000 جنيهاً مصرياً مع تسهيلات تصل إلى 7 سنوات.

وكذلك كمبوند Galleria Moon Valley فقد طرح الشقق بسعر يبدأ من 2.100.000 جنيهاً، وبتسهيلات تصل إلى 10 سنوات.

أما كمبوند سراي فقد طرح عدد كبير من الوحدات بأسعار تبدأ من 4.523.000 جنيهاً للتاون هاوس، و 5.213.000 جنيهاً للتوين هاوس، و 7.295.000 جنيهاً للفيلا وبتسهيلات في السداد تصل ل 7 سنوات.

ولكن هناك الكثير من التوقعات بتحسن السوق العقاري في النصف الثاني من 2021 وذلك بسبب زيادة المبادرات الرئاسية للتمويل

العقاري وزيادة الطلب عليها، بالإضافة إلى قرب موعد افتتاح المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة، حيث أن النصف الأول من

2021 قد شهد بعض التحسن الملحوظ في نسب المبيعات بالنسبة للنتائج المدرجة بالبورصة المصرية لبعض شركات التطوير

العقاري. ولذلك فهناك ارتفاعاً تصل نسبته إلى 5% في العاصمة الإدارية الجدية والقاهرة الجديدة و6 أكتوبر.

من جانبه فقد أضاف رئيس مجلس إدارة شركة أم بي جي للتطوير العقاري الدكتور محمود العدل، أن تحسن مبيعات

السوق العقاري في مصر خلال النصف الثاني من 2021 سيكون ناتج عن عدة عوامل .

تحسن مبيعات السوق العقاري في مصر ناتج عن عدة عوامل :

اهم التوقعات حول انخفاض أسعار العقارات بسبب كورونا

1-تحسن الوضع الصحي في مصر نتيجة للإقبال على تلقي لقاح فيروس كورونا المستجد : مما يؤثر إيجابياً على الوضع الاقتصادي

مما يساهم في استمرار تدفق المشروعات القومية التي تزيد من النمو الاقتصادي المستهدف والتي تهدف إليه باستمرار الجهود

التي تبذلها القيادة السياسية والحكومية من أجل تحقيق أعلى معدل للنمو الاقتصادي على مستوى العالم.

2- عودة المصريين من الخارج : سواء للإجازات الموسمية أو السنوية مما يزيد الطلب على شراء العقارات سواء للسكن أو للاستثمار.

3- في حال إدراج مصر في مؤشر جيه بي مورجان للسندات بالعملات المحلية بالدول الناشئة:  فيقوم البنك المركزي بخفض أسعار

الفائدة مما يجعل الكثير من المواطنين لتحويل جزء كبير من مدخراتهم للقطاع العقاري وهذا سيعمل على انتعاشه بشكل كبير.

من الجدير بالذكر أن ارتفاع أسعار مواد البناء والتشطيب سيؤدي بدوره إلى ارتفاع أسعار العقار في مصر على الأقل بنسبة 15%.

هذا بالإضافة إلى اشتراطات البناء الجديدة وتطبيقها سيعمل على ارتفاع الأسعار بنسبة كبيرة خلال الفترة الحالية والقادمة.

وعلى الرغم من الكساد والتراجع الذي يشهده السوق العقاري في مصر مؤخراً، إلا أنه لا يزال الملاذ الآمن لراغبي الإستثمار

وتحقيق أفضل نسبة أرباح عن غيره من شراء الدهب أو غيرها من أساليب إدخار المال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.